أسئلة اعتيادية وإجاباتها

فيما يلي إجابات للاستفسارات الأكثر شيوعاً حول الطمث عموماً.

Bildtext: Frågetecken och blixtar

هل يعاني الجميع من آلام الطمث؟

لا، لا يعاني الجميع من آلام الطمث. يشعر الكثير بالطمث بطريقة ما والبعض يشعر فقط بقليل من الانزعاج، بينما الأخريات يعانين من آلام قوية.

كيف يكون الشعور بآلام الطمث؟

يمكن أن يكون الشعور مختلفاً عند مختلف الأشخاص. يصف البعض آلام الطمث بأنها قاطعة أو طاحنة أو تشنجية أو مثل الغثيان. قد يحدث الألم إما في البطن حول الرحم أو بدءاً من الظهر حتى الفخذ.

لماذا يصبح البعض حزيناً أو غاضباً قبل الطمث؟

سبب ذلك أن الطمث يؤثر على هرمونات الجسم والتي بدورها تؤثر على المزاج. قد يكون الشعور بالإحباط أثناء الطمث بسبب المتلازمة السابقة للطمث أو المتلازمة الانزعاجية السابقة للطمث.

Bildtext: Frågetecken och blixtar

هل من المناسب إجراء التسجيل المرضي بسبب الطمث؟

نعم، لديك الحق بالبقاء في المنزل بدلاً من الذهاب إلى المدرسة أو العمل أثناء الطمث في حال وجود صعوبة بالأداء اليومي مقارنةً مع المعتاد. هنا يمكنك قراءة المزيد بما يتعلق بالطمث والغياب المرضي.

هل يمكنني ممارسة الرياضة والتربية البدنية أثناء الطمث؟

نعم، قد يكون من الأفضل أن تقومي بالحركة والتمارين أثناء الطمث. يمكن أن تقلل الحركة الخفيفة من آلام الطمث وأن تحسن المزاج.

هل يمكنني ممارسة الجنس أثناء الطمث؟

بالطبع! لا يعتبر الطمث عائقاً من أجل الجنس أو الاستمناء. يشعر البعض بشبق جنسي زائد أثناء الطمث الذي بدوره يشكل وسيلة ملينة تجعل الجنس أجمل.

Bildtext: Frågetecken och blixtar

هل هو صحيح بأن النشوة تخفف آلام الطمث؟

نعم، يمكن للنشوة أن تخفف من آلام الطمث. عند النشوة، تُطرح هرمونات الشعور بالسعادة في الجسم مما يجعلك أكثر سعادةً وأقل إجهاداً ويخفف أيضاً الآلام.

هل دم الطمث غير نظيف أو قذر؟

لا، لا يوجد أي شيء غير نظيف مع دماء الطمث. يتكون من دم وأنسجة الأغشية المخاطية والقليل من الإفرازات المهبلية، يعني أشياء غير قذرة أو خطرة.